كلمة رئیس مجلس الإدارة

الأخوة والأخوات ... رجال الأعمال والتجار وأصحاب المنشآت المحترمين

في بداية كلمتي لا يسعني إلا أن أتقدم منكم بالتحية والتقدير، مثمناً الدور الريادي الذي تقومون به لبناء اقتصادنا الوطني .
لقد تأسست غرفة تجارة وصناعة محافظة رام الله والبيرة في العام 1950 كمؤسسة وطنية ذات نفع عام تمثل القطاع الخاص الفلسطيني في المحافظة، وتدافع عن مصالحهم وتعمل على تنشيط قطاع الأعمال من خلال حزمة الخدمات التي تقدمها لأعضاء هيئتها العامة .
ومع تطور القطاع الخاص واحتياجاته،تطورت خدمات الغرفة وتوسعت لتشمل ترويج التجارة، التدريب وتطوير الأعمال، الوساطة والتحكيم، خدمات الاستشارات، التزويد بالمعلومات والدراسات، إقامة المعارض، وتعزيز مكانة الاقتصاد الوطني من خلال أنشطة العلاقات الخارجية والعلاقات العامة ، ورعاية المصالح النسوية والمشاريع متناهية الصغر والنهوض بها.
 
إن غرفة تجارة وصناعة محافظة رام الله والبيرة وهي تمثل كافة القطاعات الاقتصادية في المحافظة تسعى دائماً لزيادة إعداد المنتسبين لعضويتها وتعمل على تشجيعهم للاستفادة من الخدمات التي تقدمها الغرفة. كما أن الانتساب لعضوية الغرفة يعني قيامها بالدفاع عن مصالح أعضائها أمام كافة الجهات الرسمية وغير الرسمية.
وبعد صدور قانون الغرف التجارية الصناعية الفلسطينية في العام 2011 وإلزامية العضوية في الغرف التجارية الصناعية الأمر الذي سيعمل على زيادة أعضاء الهيئة العامة للغرفة، وبالتالي زيادة إمكانياتها وقدراتها على تقديم خدمات أفضل لقطاع الأعمال.
 
 كما نأمل من إخواننا أعضاء الهيئة العامة تزويدنا بأي مقترحات تساهم في تطوير خدمات الغرفة. فنحن نتطلع لمساهمتكم الفاعلة في تطوير أدائنا من خلال زيادة التواصل معكم .
 
ومعاً وسوياً من أجل اقتصاد فلسطيني واعد ومتطور
أخوكم / خليل رزق
 
رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة رام الله والبيرة