الرئيسية » اخبار اقتصادية »   29 تشرين الثاني 2014طباعة الصفحة
خطط واعدة لقطاع الطيران في دبي

  سيتغلب مطار دبي الدولي على مطار هيثرو في لندن في العام 2015، من حيث تعداد المسافرين الذين سيحلّون على مبناه. 

هذا ما تتحدث عنه الأرقام التي رصدت دخول 12.1 مليون مسافر لمطار دبي الدولي في أول شهرين من العام 2014، في مقابل 10.3 مليون مسافر دخلوا لمطار هيثرو اللندني في الفترة نفسها.
 
وكانت الأرقام قد تحدثت عن تزايد نسبة المسافرين في مطار دبي الدولي إلى 15 %، في وسط تكهنات من دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، وكذلك في أوساط القائمين على الإمارة، تتحدث عن قدرة المطار الإماراتي في التفوق على نظيره البريطاني.
 
الفاصل الذي يأتي بين مطار دبي الدولي ومطار هيثرو يقترب من 800,000 مسافر في شهر فبراير من العام 2013، ما يجعل المراقبين للأمر على ثقة بأن المطار الأول في طريقه لاحتلال الصدارة في العام 2015، لا سيما أن هذه التوقعات تترافق مع أعمال ترميم وتوسعة في المطار، وأرقام تتحدث عن عزم الإمارات العربية المتحدة استثمار ما قيمته $32 بليون دولار أميركي في مطار آل مكتوم الدولي الذي يأتي رديفاُ لمطار دبي الدولي الذي وصل حده الأقصى من الطاقة الاستيعابية للمسافرين، ما يعزز بدوره من الدراسات التي تتحدث عن كون قطاع الطيران سيشكل في العام 2020 أكثر من ثلث مصادر دخل إمارة دبي، التي لا تملك الكثير من الموارد النفطية والطبيعية فالتجأت لخيار النقل والسياحة والتجارة وعالم الأعمال.
 
في العام الماضي، شكّل الطيران 27 % من مجمل الناتج المحلي في إمارة دبي العام الماضي، أي ما قيمته 26.7 ملياردولار، وهو الرقم المرشح للتصاعد حتى 53.1 ملياردولارفي العام 2020.
هذا ويعد مطار دبي واحداً من أكثر مطارات الشرق الأوسط حراكاً، كما أنه بات واحداً من أكثر المراكز الجوية أهمية في منطقة الشرق الأوسط، وتقلّد مرتبته بين أفضل عشرة مطارات على مستوى العالم.
 
وكان مطار دبي قد استقبل في العام المنصرم 66.4 مليون مسافر، وهو الرقم الذي يتوقع أن يصل إلى مائة مليون في العام 2020.
 
يُذكر بأن مطار دبي الدولي يستقطب حالياً ما يزيد على الـ 115 شركة طيران لأكثر من 135 وجهة عالمية.