غرفة تجارة وصناعة محافظة رام الله والبيرة تنظم لقاء توعوي حول الكشف المبكر عن اورام النساء

نظمت غرفة تجارة وصناعة محافظة رام الله والبيرة وبالشراكة مع مركز دنيا لاورام النساء وبالتعاون مع جمعية الشابات المسيحية-رام الله لقاء توعوي حول اهمية الكشف المبكر عن اورام النساء وذلك ضمن حملة اكتوبر التي تحمل شعار لانك بتهمينا حياتك غالية علينا

وفي بداية اللقاء رحب السيد خليل رزق رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة رام الله والبيرة بالحضور الكرام وشكرهم على تلبية دعوتنا واكد على الدور الهام لتنظيم مثل هذه اللقاءات لما فيها توعية للسيدات حول مرض صامت وخطير واثنى على الدور الذي يقوم به مركز دنيا باعتباره المركز الاستشاري الاول والمتخصص لمعالجة وتشخيص لاورام السيدات وللانجازات الهامة التي وصل لها خلال السنوات القليلة الاخيرة ورحب بالتعاون الهام مع جمعية الشابات المسحية -رام الله ولدورهم الفاعل في انجاح اللقاء

من جهتها اكدت السيدة ايمان وادي عضو مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة محافظة رام الله والبيرة في كلمة لها على دور الغرفة التجارية الريادي في دعم كافة المبادرات الخاصة بالنساء سواء في مجال الاعمال او في المجالات الانسانية والاجتماعية الاخرى وان الغرفة اليوم تستضيف مركز دنيا لتقدر عاليا مبادرتهم الكريمة في نشر الوعي بين السيدات حول هذا المرض الخطير وشكرت جمعية الشابات المسيحية -رام الله على حضورهم وتعاونهم مع انشطة الغرفة التوعوية

وفي كلمة للسيدة روبينا الرفيدي شكرت غرفة تجارة وصناعة محافظة رام الله والبيرة على مبادرتهم لتنظيم مثل هذا اللقاء الهام وعلى استضافتهم لطالبات وموظفات جمعية الشابات المسيحية املى ان يستمر هذا التعاون بشكل دائم وشكرت مركز دنيا على مبادراتهم في توعية السيدات على هذا المرض الخطير

بدورها قدمت الدكتورة نفوز مسلماني مديرة مركز دنيا لاورام النساء شرح مفصل عن اعراض الاصابة ب الاورام وعن طرق اكتشافها وما هي السبل لمعالجتها وطرق الوقاية من الاصابة بالاورام بشكل عام وعن الخدمات التي يقدمها مركز دنيا وعن اللات الفحص الحديثة في المركز وعن خبرة الاطباء والموظفين فيه واجابات على كافة الاستفسارات والاسئلة من الحضور

وقامت السيدة رانية حبش برواية قصة نجاحها بالتغلب على مرض السرطان الذي اصابها في مراحل متقدمة من عمرها وكيفية اكتشافه وما هي السبل التي استخدمتها في رحلة علاجها وما هي الطرق التي تتبعها الان لتفادي الخوض في مثل هذه التجربة بعد شفائها من المرض