نشأة الغرفة

 ترتقي فكرة تأسيس غرفة تجارة وصناعة محافظة رام الله والبيرة للعام 1950، حيث بادرت نخبة من تجار المدينتين ( رام الله والبيرة )الى انشاء اطار نقابي يدافع عن مصالحهم. وتشيرمعلومات الغرفة الى ان عددهم في ذلك الوقت لم يتجاوز المائة تاجر.


تطورت اعمال الغرفة التجارية خلال السنوات الماضية ، ففي العام 1961 بلغ اعضاء الهيئة العامة 309 عضواً. ارتفع عددهم سنة (1965) ليصل الى 516 عضواً أغلبهم منشآت متناهية الصغر مصنفين ضمن الدرجتين الثانية والثالثة ، واستمرت الزيادة في عدد الاعضاء لتصل مع أواسط العام 2013 الى حوالي 5000 عضو.

مارست الغرفة التجارية ومنذ نشأتها اعمال تتعلق بخدمة التجار والدفاع عن مصالح اعضائها، وأقامت علاقات مميزة مع العديد من الغرف التجارية العربية وأرسلت الوفود التجارية لزيارة هذه الدول. كما مارست اعمال الوساطة والتحكيم التجاري وتدخلت في صياغة القوانين ذات العلاقة كقانون المهن والرخص، وقانون ضريبة الدخل.
أجريت أول انتخابات لمجلس ادارة الغرفة في العام 1950، حيث انتخب السيد يوسف الأنقر كأول رئيس لمجلس ادارة الغرفة.


تعاقب على رئاسة مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة محافظة رام الله والبيرة منذ العام 1950 وحتىالانثمانيةمجالس إدارة، وتولى رئاسة الغرفة التجارية سبعة رؤساء هم السادة :السيد يوسف الأنقر 1950 – 1957

  • السيد بولس سابا 1957 – 1962

  • السيد أمين حداد 1962 – 1965

  • السيد عزت سبع قرمان 1965 – 1982

  • السيد ابراهيم خليل الفار 1982 – 1992

  • السيد أسعد فارس حسونة 1992 –1997

  • السيد محمد أحمد أمين 1997 – 2011

  • السيد خليل يوسف رزق 2011 – حتى الآن.

وفي العام 2011 أجريت انتخابات جديدة لمجلس ادارة الغرفة التجارية،حيث تم اعادة هيكلة أعمال الغرفة التجارية وتبني استراتيجيات عمل جديدة وإعادة تأهيل المبنى الخاص بالغرفة التجارية بما يتلائم مع دورها الجديد الآخذ في التطور والنمو والتدخل بشكل فاعل في الحياة الإقتصادية.