منهجية التدريب المعتمدة

 تعتمد الغرفة على احتياجات القطاع الخاص عند تخطيط وتنفيذ مختلف الانشطة التدريبية. وتحرص على ان يكون خطتها التدريبية منسجمة مع استراتيجية الخطة الوطنية التي تم تبنيها من قبل الجهات والمؤسسات الرسمية مثل وزارة التربية والتعليم العالي ووزارة العمل.

واستنادا الى أن المتدرب هو محور العملية التدريبية تعمل الغرفة على تقديم برامج تدريبية جادة تحقق الاستفادة القصوى للمتدرب من الناحية النظرية والعملية فتختار المدربين ومؤسسات التدريب المناسبين لتحقيق ذلك. كما ويتم الاعتماد عند تنفيذ التدريب على اكثر من مدرب في البرنامج التدريبي الواحد لاغراض الاثراء وتنويع الخبرات، ويشارك في البرامج التدريبية أشخاص عاملين في القطاع الخاص اصحاب خبرة وتجربة حيث يعرضون خبراتهم وتجاربهم للمتدربين ضمن ساعات البرنامج التدريبي.
وتركز منهجية التدريب المتبعة على ربط المواد التدريبية وانشطة التدريب المستخدمة بواقع واحتياجات المتدربين من خلال اعتماد انشطة التدريب التفاعلية كدراسة الحالات، والعصف الذهني، وعمل المجموعات، والحوار والنقاش، واوراق العمل...الخ.
ويتم التأكد من جودة التدريب من خلال مناقشة خطة التدريب للدورة مع المدربين والتأكد من تغطيتها للاحتياجات التدريبية للمشاركين ومن خلال الاعمال التي ينجزها المتدربين خلال تنفيذ البرنامج التدريبي والاختبارات التي يتعرضون لها، والتدقيق في الحضور والغياب حيث يعطى شهادات للمشاركين الذين كانت نسبة حضورهم لا تقل عن 80% من مجموع اللقاءات المخصصة للدورة. كما يتم تقييم البرنامج التدريبي من قبل كل من المتدربين والمدربين ويتم الاستفادة من ذلك في تقويم برامج مستقبلية مشابهة.